بقلم: جانيت ماديغان، رئيسة قسم إدارة الجودة، ماي دبي

قامت إدارة التميز لقطاع الأعمال لدى “اقتصادية دبي” في العام 2019، وبالشراكة مع “مؤسسة دبي لتنمية الصادرات”، بإضافة “جائزة دبي للصناعة الذكية” كفئةٍ جديدة للدورة السادسة والعشرين من “جائزة دبي للجودة”. وجاء إطلاق الفئة الجديدة في إطار الجهود الرامية إلى تكريم المنشآت الصناعية المحلية وإبراز قصص نجاحها في تسخير الابتكارات الرقمية في الارتقاء بعملياتها التشغيلية، فضلاً عن تشجيع مسيرة التحول الرقمي ضمن القطاعات الصناعية الحيوية تماشياً مع “استراتيجية دبي الصناعية 2030”.

وشكّلت الفئة المستحدثة للجائزة فرصةً هامة لتسليط الضوء على أحدث الابتكارات التقنية المعتمدة لدينا في “ماي دبي”، بعد أن قمنا بتوسعة مصنعنا الذكي في منطقة القدرة بدبي، والذي يعتمد على الطاقة الشمسية بنسبة 100%. وتمتاز منشأة “ماي دبي” بتصميم كافة مرافقها ونُظُمها وفق مبادئ التصنيع المرن والفعَّال لرفع الكفاءة التشغيلية للحد الأقصى، وتعزيز الاستدامة من خلال تنفيذ كافة مراحل الإنتاج دون أي تدخل بشري، اعتباراً من استلام المواد الأولية ووصولاً إلى تسليم المُنتج النهائي. وتتولى أدوات تحكم مؤتمتة مراقبة مؤشرات معالجة وإنتاج المياه وعمليات التعبئة والتغليف لضمان جودتها وتحقيق أعلى مستويات السلامة الغذائية. كما بادرنا أيضاً بإطلاق التطبيق الإلكتروني “ماي دبي”، والذي يتيح المتابعة المستمرة لأيَّة ملاحظات واردة للارتقاء بجودة الخدمات المقدمة لعملائنا الكرام.

وبعد أن سجَّلنا اهتمامنا بـ “جائزة دبي للصناعة الذكية”، تمَّت دعوتنا إلى جانب منشآت صناعية أخرى للمشاركة في جلسة تمهيدية في مقر “مؤسسة دبي لتنمية الصادرات لموافاتنا بمعلوماتٍ إضافية بشأن نموذج عمل “جائرة دبي للجودة” ومعاييرها وآلية التقديم الجديدة إلكترونياً. واشترط قسم “عوامل التمكين” في استمارة الطلب تقديم الأدلة بشأن استراتيجية التحول الرقمي؛ ومستوى مهارات الموارد البشرية؛ والشراكات الاستراتيجية؛ ومسار التحول في الإنتاج وسلسة الإمداد، إلى جانب شرحٍ تفصيلي للتأثير الإيجابي للابتكارات الرقمية على الإنجازات التي حققتها “ماي دبي” على مدى السنوات الخمس الماضية. كما أوجبتْ الشروط أن تُظهر الأدلة المقدمة التأثير على الشركاء والمعنيين وأصحاب المصلحة، بما في ذلك الموظفين والعملاء والمجتمع عموماً. وشكلت خارطة طريق التحول الرقمي والتزام الإدارة بدفع مسيرة الابتكار والنمو المُستقبلي عناصر أساسية في عوامل تأهيل ماي دبي. وفي شهر مارس عام 2020، استضافة ماي دبي أربعة من كبار الأخصائيين في مجال الجودة ضمن قطاعاتٍ مختلفة بعد أن اختارتهم جائزة دبي للجودة، وشاركوا في جلسةٍ للتحقق من المعلومات التي تضمنها الطلب المقدم من ماي دبي من خلال إجراء مراجعةٍ شاملة لمصنعنا الذكي، إلى جانب مقابلاتٍ مع طواقم العمل في مُختلف أقسامنا.

وفي 11 نوفمبر 2020، سرُرِنا بتلقي إعلان فوز “ماي دبي” بـ “جائزة دبي للجودة” ضمن فئة الصناعة الذكية للمرة الأولى. وحصلنا على شهادةٍ تقدير لنجاحنا في التقديم واستيفاء متطلبات نموذج جائزة دبي للجودة للتميز وتبني نهج التحسين المستمر، في خطوة نوعية شكَّلت مدعاةَ فخرٍ لجميع مديري وموظفي “ماي دبي”.

ونالتْ “ماي دبي” تقديراً كبيراً من لجنة التقييم نظراً للمقومات المتميزة التي تتفرد بها، لا سيما على صعيد أتمتة شبكة النقل والتوزيع؛ والاعتماد على الطاقة الشمسية بشكلٍ كامل؛ والاستخدام الأمثل للأماكن المتاحة ضمن المصنع؛ والتحليل المستمر على مدار الساعة للبيانات التي تتيحها منظومة المصنع الذكية لتعزيز كفاءة معالجة وإنتاج المياه والتخطيط والعمليات اللوجستية. ومما لا شك فيه أنَّ هذا التقدير يمثل حافزاً كبيراً لنا لمواصلة المضي قُدماً في جهودنا لترسيخ مكانتنا كأنموذجٍ رائدٍ إقليمياً في الابتكار والاستدامة، مثمنين نموذج “جائزة دبي للجودة” وملاحظات إدارة التميز لقطاع الأعمال، والتي نعتبرها أدوات بالغة الأهمية لدعمنا في تعزيز جودة خدماتنا ومنتجاتنا في إطار التزامنا بالتطوير المستمر لتقديم كل ما يتجاوز توقعات العملاء.